القرآن
2.24  النور
ٱلزَّانِيَةُ وَٱلزَّانِى فَٱجْلِدُوا۟ كُلَّ وَحِدٍۢ مِّنْهُمَا مِا۟ئَةَ جَلْدَةٍۢ ۖ وَلَا تَأْخُذْكُم بِهِمَا رَأْفَةٌۭ فِى دِينِ ٱللَّهِ إِن كُنتُمْ تُؤْمِنُونَ بِٱللَّهِ وَٱلْيَوْمِ ٱلْءَاخِرِ ۖ وَلْيَشْهَدْ عَذَابَهُمَا طَآئِفَةٌۭ مِّنَ ٱلْمُؤْمِنِينَ

30-29.70 المعارج‎  & 24.4  النساء
ٱللَّهَ كَانَ عَلَيْكُمْ فِيمَا تَرَضَيْتُم بِهِۦ مِنۢ بَعْدِ ٱلْفَرِيضَةِ ۚ إِنَّ وَٱلْمُحْصَنَتُ مِنَ ٱلنِّسَآءِ إِلَّا مَا مَلَكَتْ أَيْمَنُكُمْ ۖ كِتَبَ ٱللَّهِ عَلَيْكُمْ ۚ وَأُحِلَّ لَكُم مَّا وَرَآءَ ذَلِكُمْ أَن تَبْتَغُوا۟ بِأَمْوَلِكُم مُّحْصِنِينَ غَيْرَ مُسَفِحِينَ ۚ فَمَا ٱسْتَمْتَعْتُم بِهِۦ مِنْهُنَّ فَـَٔاتُوهُنَّ أُجُورَهُنَّ فَرِيضَةًۭ ۚ وَلَا
عَلِيمًا حَكِيمًۭاجُنَاحَ  ‎
‏وَٱلَّذِينَ هُمْ لِفُرُوجِهِمْ حَفِظُونَ
‏إِلَّا عَلَىٰٓ أَزْوَجِهِمْ أَوْ مَا مَلَكَتْ أَيْمَنُهُمْ فَإِنَّهُمْ غَيْرُ مَلُومِينَ

52.33  الأحزاب
لَّا يَحِلُّ لَكَ ٱلنِّسَآءُ مِنۢ بَعْدُ وَلَآ أَن تَبَدَّلَ بِهِنَّ مِنْ أَزْوَجٍۢ وَلَوْ أَعْجَبَكَ حُسْنُهُنَّ إِلَّا مَا مَلَكَتْ يَمِينُكَۗ وَكَانَ ٱللَّهُ عَلَىٰ كُلِّ شَىْءٍۢ رَّقِيبًۭا

10.60  الممتحنة
أَنفَقُوا۟ ۚ وَلَا جُنَاحَ عَلَيْكُمْ أَن تَنكِحُوهُنَّ إِذَآ ءَاتَيْتُمُوهُنَّ يَٓأَيُّهَا ٱلَّذِينَ ءَامَنُوٓا۟ إِذَا جَآءَكُمُ ٱلْمُؤْمِنَتُ مُهَجِرَتٍۢ فَٱمْتَحِنُوهُنَّ ۖ ٱللَّهُ أَعْلَمُ بِإِيمَنِهِنَّ ۖ فَإِنْ عَلِمْتُمُوهُنَّ مُؤْمِنَتٍۢ فَلَا تَرْجِعُوهُنَّ إِلَى ٱلْكُفَّارِ ۖ لَا هُنَّ حِلٌّۭ لَّهُمْ وَلَا هُمْ يَحِلُّونَ لَهُنَّ ۖ وَءَاتُوهُم مَّآ
أُجُورَهُنَّ ۚ وَلَا تُمْسِكُوا۟ بِعِصَمِ ٱلْكَوَافِرِ وَسْـَٔلُوا۟ مَآ أَنفَقْتُمْ وَلْيَسْـَٔلُوا۟ مَآ أَنفَقُوا۟ ۚ ذَلِكُمْ حُكْمُ ٱللَّهِ ۖ يَحْكُمُ بَيْنَكُمْ ۚ وَٱللَّهُ عَلِيمٌ حَكِيمٌۭ

25.4 النساء‎ ‎
فَإِذَآ أُحْصِنَّ مُحْصَنَتٍ غَيْرَ مُسَفِحَتٍۢ وَلَا مُتَّخِذَتِ أَخْدَانٍۢ ۚ وَمَن لَّمْ يَسْتَطِعْ مِنكُمْ طَوْلًا أَن يَنكِحَ ٱلْمُحْصَنَتِ ٱلْمُؤْمِنَتِ فَمِن مَّا مَلَكَتْ أَيْمَنُكُم مِّن فَتَيَتِكُمُ ٱلْمُؤْمِنَتِ ۚ وَٱللَّهُ أَعْلَمُ بِإِيمَنِكُم ۚ بَعْضُكُم مِّنۢ بَعْضٍۢ ۚ فَٱنكِحُوهُنَّ بِإِذْنِ أَهْلِهِنَّ وَءَاتُوهُنَّ أُجُورَهُنَّ
فَإِنْ أَتَيْنَ بِفَحِشَةٍۢ فَعَلَيْهِنَّ نِصْفُ مَا عَلَى ٱلْمُحْصَنَتِ مِنَ ٱلْعَذَابِ ۚ ذَلِكَ لِمَنْ خَشِىَ ٱلْعَنَتَ مِنكُمْ ۚ وَأَن تَصْبِرُوا۟ خَيْرٌۭ لَّكُمْ ۗ وَٱللَّهُ غَفُورٌۭ رَّحِيمٌۭبِٱلْمَعْرُوفِ

65. 1, 4  الطلاق
يَٓأَيُّهَا ٱلنَّاسُ ٱتَّقُوا۟ رَبَّكُمُ ٱلَّذِى خَلَقَكُم مِّن نَّفْسٍۢ وَحِدَةٍۢ وَخَلَقَ مِنْهَا زَوْجَهَا وَبَثَّ مِنْهُمَا رِجَالًۭا كَثِيرًۭا وَنِسَآءًۭ ۚ وَٱتَّقُوا۟ ٱللَّهَ ٱلَّذِى تَسَآءَلُونَ بِهِۦ وَٱلْأَرْحَامَ ۚ إِنَّ ٱللَّهَ كَانَ عَلَيْكُمْ رَقِيبًۭا
وَءَاتُوا۟ ٱلنِّسَآءَ صَدُقَتِهِنَّ نِحْلَةًۭ ۚ فَإِن طِبْنَ لَكُمْ عَن شَىْءٍۢ مِّنْهُ نَفْسًۭا فَكُلُوهُ هَنِيٓـًۭٔا مَّرِيٓـًۭٔا
العهد الجديد-الانجيل
8: 5-3, 7, 11-10  يوحنا
وأحضر الفقهاء والفريسيون امرأة ضبطوها وهي تزني، وأوقفوها قدام الجميع.
وقالوا له: "يا معلم، هذه المرأة ضبطت وهي ترتكب الزنى.
وموسى أوصانا في الشريعة أن مثل هذه نقتلها بالرجم، فماذا تقول أنت?"

ولما استمروا يسألونه، اعتدل في جلسته وقال لهم: "من كان منكم بلا خطيئة، فليكن أول من يرميها بحجر."
فاعتدل عيسى في جلسته وقال لها: "يا امرأة أين هم؟ ألم يحكم عليك أحد منهم?"
قالت: لا يا سيد." فقال لها عيسى: "ولا أنا أحكم عليك. اذهبي ولا ترجعي إلى الخطيئة."

5: 31-32  متى
وقيل: من طلق امرأته فيجب أن يعطيها شهادة طلاق."
أما أنا فأقول لكم: كل من طلق امرأته وهي لم تزن، يجعلها زانية، ومن يتزوج بمطلقة يزني.

2:7 رومية
فمثلا المرأة المتزوجة، مرتبطة قانونيا بزوجها مادام حيا. لكن إن مات الزوج، تكون غير مقيدة بعقد الزواج.

7: 10-16 I كورنثوس
أما المتزوجون، فأوصيهم، في الحقيقة هذا ليس كلامي أنا، بل ما علم به المسيح: يجب أن لا تترك المرأة رجلها.
وإن كانت تتركه، فيجب أن تبقى غير متزوجة، أو تصالح رجلها. ويجب على الرجل أن لا يطلق امرأته.
أما الباقون، الذين لم يتحدث المسيح في قضيتهم، أقول أنا لهم: إن كان واحد مؤمن له زوجة غير مؤمنة، وهي ترضى أن تعيش معه، فلا يطلقها.
وإن كانت واحدة لها زوج غير مؤمن، وهو يرضى أن يعيش معها، فلا تطلقه.
لأن الزوج غير المؤمن يتبارك من أجل امرأته المؤمنة. والزوجة غير المؤمنة تتبارك من أجل رجلها المؤمن. وإلا يكون الأولاد غير مباركين، لكن في الحقيقة هم مباركون.
أما إن كان الطرف غير المؤمن لا يرضى بهذا، ويريد أن ينفصل فلينفصل. في هذه الحالة يكون الطرف المؤمن غير خاضع لرباط الزواج. لكن الله دعانا نحن المؤمنين لنعيش في سلام.
لأنه من يعلم أيتها الزوجة المؤمنة، ربما تكونين أنت السبب في أن ينجو زوجك؟ ومن يعلم أيها الزوج المؤمن، ربما تكون أنت السبب في أن تنجو زوجتك?

3: 2-4 I تيموثاوس
فيجب أن يكون الراعي بلا عيب، له زوجة واحدة، عاقلا، يضبط نفسه، منظما، يضيف الغرباء، قادرا أن يعلم,
لا يدمن الخمر، لا يتعارك، لطيفا، مسالما، غير محب للمال,
يحسن تدبير عائلته، ويربي أولاده على طاعته واحترامه في كل شيء.

1: 6-8 تيطس
فيجب أن يكون الشيخ بلا لوم، له زوجة واحدة، ويكون أولاده مؤمنين ولا يتهمهم أحد بالخلاعة أو التمرد.
وبما أن راعي الجماعة مسئول عن عمل الله، فيجب أن يكون بلا لوم، غير عنيد ولا غضوب ولا سكير ولا عنيف ولا يسعى إلى الربح الحرام.
بل يجب أن يكون كريما، محبا للخير، يضبط نفسه، صالحا، تقيا، عاقلا.

5: 24-29 أفسس
فكما تخضع أمة المسيح له، يجب أن تخضع الزوجة لزوجها في كل شيء.
أيها الأزواج، كل واحد منكم يجب أن يحب زوجته كما أحب المسيح أمته وضحى بنفسه من أجلها,
لكي يخصصها له ويطهرها بالغسل بالماء بواسطة كلمة الله,
ولكي يقدمها إلى نفسه أمة رائعة الجمال، وليس فيها عيوب أو تجاعيد أو أي نقص، بل صالحة وبلا خطأ.
فيجب على كل رجل أن يحب زوجته كما يحب جسمه. فالذي يحب زوجته يحب نفسه.
لا أحد يكره جسمه أبدا، بل يطعمه ويعتني به. وهذا هو ما يعمله المسيح مع أمته.

2: 9-10 I تيموثاوس
وأريد من المرأة أن تلبس ثيابا لائقة تدل على التواضع والحشمة، وتزين نفسها لا بشكل تصفيف الشعر، ولا بالذهب واللآلئ، ولا بالملابس الغالية,
بل بالأعمال الصالحة التي تناسب المرأة التي تقول إنها تقية.

3: 3-4 I بطرس
ليكن جمالك لا في الزينة الخارجية، مثل شكل تصفيف الشعر، والتحلي بالجواهر، والملابس الفاخرة.
بل يجب أن يكون في الداخل، في القلب، جمال الروح اللطيف الهادئ. هذا هو الجمال الذي لا يزول، وله قيمة عظيمة في نظر الله.

28:3 غلاطية
فالآن لا يوجد فرق بين يهودي ويوناني، بين عبد وحر، بين رجل وامرأة، أنتم كلكم واحد بانتمائكم للمسيح عيسـى.
3.4  النساء
أَوْ مَا مَلَكَتْ أَيْمَنُكُمْ ۚ ذَلِكَ أَدْنَىٰٓ وَإِنْ خِفْتُمْ أَلَّا تُقْسِطُوا۟ فِى ٱلْيَتَمَىٰ فَٱنكِحُوا۟ مَا طَابَ لَكُم مِّنَ ٱلنِّسَآءِ مَثْنَىٰ وَثُلَثَ وَرُبَعَ ۖ فَإِنْ خِفْتُمْ أَلَّا تَعْدِلُوا۟ فَوَحِدَةً
أَلَّا تَعُولُوا۟

33.50 الأحزاب
لَّكَ مِن وَبَنَاتِ خَالِكَ وَبَنَاتِ يَٓأَيُّهَا ٱلنَّبِىُّ إِنَّآ أَحْلَلْنَا لَكَ أَزْوَجَكَ ٱلَّتِىٓ ءَاتَيْتَ أُجُورَهُنَّ وَمَا مَلَكَتْ يَمِينُكَ مِمَّآ أَفَآءَ ٱللَّهُ عَلَيْكَ وَبَنَاتِ عَمِّكَ وَبَنَاتِ
غَفُورًۭا دُونِ ٱلْمُؤْمِنِينَۗ قَدْ عَلِمْنَا مَا فَرَضْنَا عَلَيْهِمْ فِىٓ خَلَتِكَ ٱلَّتِى هَاجَرْنَ مَعَكَ وَٱمْرَأَةًۭ مُّؤْمِنَةً إِن وَهَبَتْ نَفْسَهَا لِلنَّبِىِّ إِنْ أَرَادَ ٱلنَّبِىُّ أَن عَمَّتِكَ
رَّحِيمًۭاوَكَانَ ٱللَّهُخَالِصَةًۭأَزْوَجِهِمْ وَمَا مَلَكَتْ أَيْمَنُهُمْ لِكَيْلَا يَكُونَ عَلَيْكَ حَرَجٌۭۗ يَسْتَنكِحَهَا
31.24 النور
إِلَّا مَا ظَهَرَ مِنْهَا ۖ وَلْيَضْرِبْنَ ‏وَقُل لِّلْمُؤْمِنَتِ يَغْضُضْنَ مِنْ أَبْصَرِهِنَّ وَيَحْفَظْنَ فُرُوجَهُنَّ
لِبُعُولَتِهِنَّ أَوْ ءَابَآئِهِنَّ أَوْ ءَابَآءِ بُعُولَتِهِنَّ أَوْ أَبْنَآئِهِنَّ أَوْ أَبْنَآءِ بِخُمُرِهِنَّ وَلَا يُبْدِينَ زِينَتَهُنَّ
ٱلتَّبِعِينَ غَيْرِ أُو۟لِى إِخْوَنِهِنَّ أَوْ بَنِىٓ إِخْوَنِهِنَّ أَوْ بَنِىٓ عَلَىٰ جُيُوبِهِنَّ ۖ وَلَا يُبْدِينَ زِينَتَهُنَّ إِلَّا
إِلَى وَتُوبُوٓا۟ عَوْرَتِ ٱلنِّسَآءِ ۖ وَلَا أَخَوَتِهِنَّ أَوْ نِسَآئِهِنَّ أَوْ مَا مَلَكَتْ أَيْمَنُهُنَّ أَوِ بُعُولَتِهِنَّ أَوْ
جَمِيعًا أَيُّهَ ٱللَّهِ يَضْرِبْنَ بِأَرْجُلِهِنَّ لِيُعْلَمَ مَا ٱلْإِرْبَةِ مِنَ ٱلرِّجَالِ أَوِ ٱلطِّفْلِ ٱلَّذِينَ لَمْ يَظْهَرُوا۟
ٱلْمُؤْمِنُونَ لَعَلَّكُمْ تُفْلِحُونَيُخْفِينَ مِن زِينَتِهِنَّعَلَىٰ  ۚ  ‎

11.4  النساء
لَكُمْ بَعْدِ وَحِدٍۢ ٱثْنَتَيْنِ فَلَهُنَّ ثُلُثَا مَا يُوصِيكُمُ ٱللَّهُ فِىٓ أَوْلَدِكُمْ ۖ لِلذَّكَرِ مِثْلُ حَظِّ ٱلْأُنثَيَيْنِ ۚ فَإِن كُنَّ نِسَآءًۭ
نَفْعًۭا ۚ وَصِيَّةٍۢ مِّنْهُمَا ٱلسُّدُسُ مِمَّا تَرَكَ إِن كَانَ تَرَكَ ۖ وَإِن كَانَتْ وَحِدَةًۭ فَلَهَا ٱلنِّصْفُ ۚ فَوْقَ
فَرِيضَةًۭ مِّنَ ٱللَّهِ ۗ إِنَّ وَوَرِثَهُۥٓ أَبَوَاهُ فَلِأُمِّهِ ٱلثُّلُثُ ۚ فَإِن كَانَ لَهُۥٓ إِخْوَةٌۭ لَهُۥ وَلَدٌۭ ۚ فَإِن لَّمْ وَلِأَبَوَيْهِ لِكُلِّ
ٱللَّهَ كَانَ عَلِيمًا حَكِيمًۭاأَقْرَبُيُوصِى بِهَآ أَوْ دَيْنٍ ۗ ءَابَآؤُكُمْ وَأَبْنَآؤُكُمْ لَا تَدْرُونَ أَيُّهُمْ مِنۢ يَكُن لَّهُۥ وَلَدٌۭ
فَلِأُمِّهِ ٱلسُّدُسُ ۚ

176.4  النساء
أُخْتٌۭ فَلَهَا نِصْفُ يَسْتَفْتُونَكَ قُلِ ٱللَّهُ يُفْتِيكُمْ فِى ٱلْكَلَلَةِ ۚ إِنِ ٱمْرُؤٌا۟ هَلَكَ لَيْسَ لَهُۥ وَلَدٌۭ وَلَهُۥٓ
ٱثْنَتَيْنِ فَلَهُمَا ٱلثُّلُثَانِ مِمَّا تَرَكَ ۚ وَإِن مَا تَرَكَ ۚ وَهُوَ يَرِثُهَآ إِن لَّمْ يَكُن لَّهَا وَلَدٌۭ ۚ فَإِن كَانَتَا
مِثْلُ حَظِّ ٱلْأُنثَيَيْنِ ۗ يُبَيِّنُ ٱللَّهُ لَكُمْ أَن تَضِلُّوا۟ ۗ وَٱللَّهُ بِكُلِّ كَانُوٓا۟ إِخْوَةًۭ رِّجَالًۭا وَنِسَآءًۭ فَلِلذَّكَرِ
شَىْءٍ سعَلِيمٌۢ
ولكن، والمرأة